أخر الأخبار
latest

600x74

السياحة في لوكسمبورغ..الدوقية الكبرى وحلم أوروبا الجميل

تعد لوكسمبورغ، دولة غير ساحلية وتقع في أوروبا الغربية، تحدها من الغرب والشمال بلجيكا، ومن الشرق ألمانيا، ومن الجنوب فرنسا، وهي دولة ديموقراطية تمثيلية مع ملك دستوري، يرأسها الدوق الأكبر هنري، ويجدر الذكر أن مدينة لوكسمبورغ هي واحدة من العواصم الأربعة الرسمية للاتحاد الأوروبي إلى جانب كل من بروكسل وفرانكفورت وستراسبورغ، كما وتُعد لوكسمبورغ مقر محكمة العدل الأوروبية، وتملك دولة لوكسمبورغ مزيجًا متنوعًا ما بين الثقافات الفرنسية والألمانية، نظرًا لموقعها الذي يتوسط هذه الدول، وتُعد اللغات الرسمية فيها هي الفرنسية والألمانية واللغة الوطنية اللوكسمبرجية.

السياحة في لوكسمبورغ..الدوقية الكبرى وحلم أوروبا الجميل

بالرغم من صغر مساحة لوكسمبورغ، وعدد سكانها الذي لا يتجاوز النصف مليون نسمة، ولكنها تُعد واحدة من أكثر الاقتصاديات تطورًا في العالم، وتمتلك ثروة تاريخية وأثرية عظيمة، يعود أكثرها إلى العصور الوسطى، وتتمتع لوكسمبورغ بخطوط مواصلات جيدة تربطها مع بقية دول أوروبا من خلال شبكة من السكك الحديدة والخطوط الجويّة، بالإضافة إلى المناطق السياحية في لوكسمبورغ، التي تُعد من أجمل المعالم السياحية في العالم.

تتمتع بمناخ معتدل، نظرًا لأن لوكسمبورغ تعد جزء من المنطقة المناخية الأوروبية الغربية القارية، إذ يكون فصل الشتاء فيها معتدلًا، بينما يكون فصل الصيف بارد نسبيًا مع نسبة عالية لهطول الأمطار. تعتبر مدينة لوكسمبورج اليوم موطنا لعالم أوروبي مصغر، وهي مسقط رأس فكرة أوروبا الموحدة، ومقر العديد من المؤسسات الأوروبية، وهي مركز تنسيق لمختلف الثقافات.