أخر الأخبار
latest

600x74

الأمير محمد بن سلمان: القرآن دستورنا.. ونرفض التطرف

 قال الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد السعودي نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع إن القرآن "دستور" المملكة ومنصوص على ذلك في نظامها الأساسي.

الأمير محمد بن سلمان: القرآن دستورنا.. ونرفض التطرف

وأضاف، في حوار الثلاثاء 27 أبريل، مع الإعلامي عبدالله المديفر، أن قوانين السعودية تُسن بما لا يخالف القرآن والسنة وبما يعزز مصالح الدولة وأمن المواطن وازدهار الوطن.

وأشار إلى أن بلاده كانت هدفا رئيسيا للمشاريع المتطرفة والإرهابية، مشددا على أن التطرف مرفوض في كل شيء ولا نستطيع تحقيق أي تقدم في ظل وجوده.

وحول علاقة المملكة بالولايات المتحدة الأمريكية أوضح ولي العهد السعودي أن هناك اتفاقا وتفاهما بنسبة أكثر من 90% بين الرياض وإدارة الرئيس الأمريكي بايدن.

وشدد على أن السياسة الخارجية قائمة على مصالح المملكة العربية السعودية. وقال الأمير محمد بن سلمان إنه "لا بد أن يكون هناك هامش اختلاف بين الدول، وقد يزيد مع إدارة أمريكية عن أخرى".

وأشار إلى أن بلاده تعمل على الحفاظ على شراكاتها الاستراتيجية مع دول المنطقة وتعزيز تحالفاتنا الدولية.

وحول العلاقات مع إيران، أكد ولي العهد السعودي أن "كل ما نطمح له أن تكون لدينا علاقة طيبة ومميزة مع إيران، وإشكاليتنا في تصرفاتها السلبية بدعمها لمليشيات خارجة عن القانون وصواريخها الباليسيتة".

وفي هذا السياق أوضح أن للحوثيين (في اليمن) علاقة قوية بالنظام الإيراني، مشددا على أنه "لا توجد دولة تقبل بوجود مليشيات أو تنظيمات مسلحة خارجة عن القانون على حدودها".