أخر الأخبار
latest

600x74

جلسة حوارية لمناقشة "اللقاحات بين الحقائق والخرافات"

 عقدت مؤسَّسة محمد بن راشد آل مكتوم للمعرفة وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي جلسة حوارية بعنوان "اللقاحات بين الحقائق والخرافات" التي تنظِّمها المؤسَّسة والبرنامج ضمن مبادرة "حوارات المعرفة". واستضافت الجلسة د.إسلام حسين، عالم الفيروسات الجزيئية، كبير العلماء في شركة مايكروبيتكس، وأدارها د.منصور أنور حبيب، استشاري طب الأسرة والصحة المهنية.

جلسة حوارية لمناقشة "اللقاحات بين الحقائق والخرافات"

في بداية الجلسة، أوضح د.إسلام حسين أنَّ اكتشاف اللقاحات يعدُّ من أعظم الإنجازات الطبية التي مدت في عمر البشر، ومن خلالها ينعم البشر الآن بالعمر الصحي المديد، حيث تعمل اللقاحات على تعريف الجسم بخطورة الفيروس لمقاومته في حالة الإصابة، مشبهاً هذه العملية بمحاولات الإنقاذ الافتراضية التي تحدث في الشركات أو المؤسَّسات.

وقال د.إسلام: "إنَّ تقنية الناقل الفيروسي المعتمدة في بعض اللقاحات الحالية تسبِّب نزلات برد خفيفة، وتعمل هذه التقنية على مبدأ تعديل بعض جينات الفيروس لكي يفقد القدرة على التكاثر، وإنَّ كل الطرق المستخدمة في إنتاج لقاحات لا تحتوي على فيروس حي، ولكن تحتوي على شيء شبيه بالفيروس، بحيث يبدأ بعد دخوله الجسم بسلسلة من التفاعلات حتى يتعرَّف الجسم إليه ويكوِّن مناعة منه بتكوين الأجسام المضادة له".