أخر الأخبار
latest

600x74

إقتصاد

إقتصاد
‏إظهار الرسائل ذات التسميات أخبار. إظهار كافة الرسائل
‏إظهار الرسائل ذات التسميات أخبار. إظهار كافة الرسائل

محمد بن زايد يتطوع في إكسبو دبي Expo Dubai ويدعم جناح الاستدامة

 اصطحب صاحب السموّ الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، مجموعة من طلبة المدارس خلال زيارته إلى "إكسبو 2020 دبي"، وتحديداً في زيارة إلى جناح الاستدامة، وقدم سموّه لهم بعض الشرح عما يحتويه الجناح، وعن معرض إكسبو 2020 دبي بشكل عام.

محمد بن زايد يتطوع في إكسبو دبي Expo Dubai ويدعم جناح الاستدامة

تأتي هذه المبادرة من سموّه بمناسبة اليوم العالمي للتطوع الذي يصادف 5 ديسمبر من كل عام.

ويذكر أن اليوم العالمي للتطوع هو مناسبة سنوية يتم فيها منح فرصة للمتطوعين الأفراد والمجتمعات والمنظمات لتعزيز مساهماتهم في التنمية على المستويات المحلية والوطنية والدولية؛ حيث اعتمدت الجمعية العامة لدى الأمم المتحدة اليوم العالمي للتطوع في 5 ديسمبر، وبدأت حكومات العالم ومنظمة الأمم المتحدة ومنظمات المجتمع المدني بالاحتفال بهذا اليوم، من أجل التنمية الاقتصادية والاجتماعية وحثت على اتخاذ تدابير لزيادة الوعي بأهمية إسهام الخدمة التطوعية، وتحفيز الناس في جميع مناحي الحياة على تقديم خدماتهم كمتطوعين، سواء في الداخل أو الخارج.


محمد بن زايد Mohammed bin Zayed Al Nahyan وماكرون يشهدان توقيع 13 مذكرة تفاهم

 استقبل صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، مؤخراً، رئيس الجمهورية الفرنسية، إيمانويل ماكرون، الذي قام مؤخراً بزيارة عمل إلى الدولة، في معرض "إكسبو 2020 دبي"، وشهد سموه ورئيس فرنسا توقيع 13 اتفاق تعاون ومذكرة تفاهم بين دولة الإمارات وفرنسا، تسهم في تعزيز آفاق الشراكة الاستراتيجية بين البلدين، وفتح مجالات جديدة للتعاون الذي يخدم مصالحهما المتبادلة.

محمد بن زايد Mohammed bin Zayed Al Nahyan وماكرون يشهدان توقيع 13 مذكرة تفاهم

وقال صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، في تغريدة على "تويتر": "سعدت باستقبال صديقي إيمانويل ماكرون، أجرينا مباحثات بناءة حول علاقات البلدين، وشهدنا توقيع اتفاقيات في العديد من المجالات، في إطار شراكتهما الاستراتيجية تمضي الإمارات وفرنسا نحو تعميق مصالحهما المشتركة، وترسيخ أسس السلام والاستقرار في المنطقة والعالم".

وتفصيلاً، رحّب صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، بزيارة الرئيس الفرنسي إلى الدولة، معرباً عن سعادته بتجدد اللقاء في دولة الإمارات، والذي يؤكد الحرص المشترك على استمرار التشاور والتنسيق المستمرين بين البلدين الصديقين.

ونقل سموه إلى الرئيس إيمانويل ماكرون تحيات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، وتمنياته له بالصحة والسعادة، ولبلده الصديق مزيداً من التقدم والازدهار.

وهنأ الرئيس الفرنسي صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ودولة الإمارات، حكومةً وشعباً، بمناسبة احتفالات الدولة بيوبيلها الذهبي (عيد الاتحاد الخمسين)، متمنياً للدولة دوام التقدم والازدهار، ومعرباً عن تطلع بلاده إلى آفاق جديدة وواعدة من التعاون والعمل المشترك الذي يخدم مصالح البلدين، ويدعم مساعي السلام في المنطقة.

وبحث سموه وإيمانويل ماكرون علاقات الصداقة ومسارات التعاون المشترك، وفرص تنميته في مختلف المجالات في إطار الشراكة الاستراتيجية المتميزة التي تجمع البلدين، خصوصاً في الجوانب الاستثمارية والاقتصادية والتكنولوجيا المتقدمة والطاقة والأمن الغذائي، إضافة إلى المجالات الثقافية والتعليمية وغيرها، بما يحقق مصالحهما المتبادلة.

كما استعرض الجانبان خلال اللقاء مجمل القضايا والموضوعات ذات الاهتمام المشترك، والمستجدات على الساحتين الإقليمية والدولية، وتبادل وجهات النظر بشأن تطورات الأوضاع في منطقة الشرق الأوسط.

وأكد الجانبان في هذا السياق حرصهما المشترك على تعزيز مختلف جوانب الشراكة الاستراتيجية بين دولة الإمارات وفرنسا، إضافة إلى توافق الرؤى بشأن أهمية دعم الحلول والمبادرات السلمية، التي تهدف إلى ترسيخ أركان الأمن والاستقرار في المنطقة، بما يحقق تطلعات شعوبها إلى السلام والتنمية.

حضر اللقاء سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، وسمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، وزير الخارجية والتعاون الدولي، وسمو الشيخ خالد بن محمد بن زايد آل نهيان، عضو المجلس التنفيذي رئيس مكتب أبوظبي التنفيذي، وسمو الشيخ حمدان بن محمد بن زايد آل نهيان، والشيخ محمد بن حمد آل نهيان، رئيس مجلس إدارة مطارات أبوظبي.

كما التقى صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، في جناح دولة الإمارات في "إكسبو 2020"، الوفد الاقتصادي الفرنسي الذي يزور الدولة، وتبادل معه الأحاديث حول العلاقات الاستراتيجية التي تجمع البلدين، خصوصاً في جوانبها الاقتصادية والاستثمارية، والحرص المشترك على فتح آفاق جديدة واعدة لعلاقات البلدين لما فيه مصالحهما المتبادلة.

في سياق متصل، شهد صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، ورئيس الجمهورية الفرنسية، إيمانويل ماكرون، توقيع 13 اتفاق تعاون ومذكرة تفاهم بين دولة الإمارات وفرنسا، تسهم في تعزيز آفاق الشراكة الاستراتيجية بين البلدين، وفتح مجالات جديدة للتعاون الذي يخدم مصالحهما المتبادلة.

وشملت الاتفاقات والمذكرات، توقيع مذكرة تفاهم بين شركة مبادلة ووزارة الاقتصاد والمالية والانتعاش الفرنسية، وقعها الرئيس التنفيذي والعضو المنتدب لشركة مبادلة للاستثمار، خلدون خليفة المبارك، ووزير الاقتصاد والمالية الفرنسي، برونو لومير، ومذكرة تفاهم بين شركتي "مبادلة للاستثمار" و"BPI France"، وقعها خلدون خليفة المبارك، والرئيس التنفيذي لشركة "بي بي أي" الفرنسية، نيكولا دوفورك.

كما شملت مذكرة تفاهم بين وزارة الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة ووزارة الاقتصاد والمالية في فرنسا، وقعها وزير الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة، الدكتور سلطان بن أحمد الجابر، ووزير الاقتصاد والمالية الفرنسي، برونو لومير.

كما شملت التعديل على الاتفاق المبرم بين حكومتي دولة الإمارات، والجمهورية الفرنسية، بشأن متحف اللوفر أبوظبي، والموقع في السادس من مارس 2007، ووقعه رئيس دائرة الثقافة والسياحة في أبوظبي عضو المجلس التنفيذي، محمد خليفة المبارك، ووزير الثقافة الفرنسي، روزلين باشلو.


إنجازا عالميا جديدا لمدينة دبي Dubai في المجال الثقافي

 في إنجاز عالمي جديد لدبي في المجال الثقافي، تقدمت الإمارة إلى المركز الخامس عالمياً مع احتفاظها بالمركز الأول عربياً ضمن مؤشر "المدن العالمية القوية 2021" الصادر عن معهد الاستراتيجيات الحضرية - مؤسسة "موري ميموريال" اليابانية، وذلك في معيار التفاعل الثقافي، الذي يرصد أداء المدن من ناحية الريادة، والجذب السياحي، وعدد المنشآت الثقافية وتوافر وسائل راحة الزائرين والقدرة على التواصل، فيما احتفظت دبي بصدارتها كذلك عربياً ضمن معيار الاقتصاد، بينما تقدمت ستة مراكز عالمياً لتسبق مدناً عالمية كبرى مثل سول ومدريد وفيينا وهلسنكي وغيرها. 

إنجازا عالميا جديدا لمدينة دبي Dubai في المجال الثقافي

وقد ثمّن سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي، هذا الإنجاز العالمي الجديد لإمارة دبي والذي جاء نتيجة للجهود الكبيرة التي تبذل والعمل الجاد، منوهاً بنتائج المؤشر التي تظهر مدى الازدهار الحاصل في البيئة الثقافية في دبي مقارنة بأقوى مدن العالم، والتنوع الثري الذي تمتاز به، في ظل اهتمام وعناية كبيرة من قبل حكومة دبي بتدعيم ركائز الاقتصاد الإبداعي وتنميتها، وتوفير المعطيات كافة التي تكفل للحياة الثقافية تطورها وتميزها وتنوعها، عبر محاور عدة ومن أهمها المزاوجة بين اكتشاف وتطوير المواهب المحلية واستقطاب أفضل الطاقات المبدعة من مختلف أنحاء العالم ومنح الجميع المساحة الكافية للإبداع، في أجواء تشجع على استحداث الأفكار الخلاقة وتحفز على إيجاد نموذج عالمي للتفاعل الثقافي الإيجابي، الذي ينعكس بدوره على إثراء الحياة الثقافية للمجتمع. 

وقال سموه: "منظومة العمل الثقافي في دبي تتقدم من نجاح إلى نجاح برؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وبقيادة سمو الشيخة لطيفة بنت محمد بن راشد آل مكتوم، رئيسة هيئة الثقافة والفنون في دبي، وبجهودها وتواصلها المستمر مع المجتمع الثقافي في دبي.. والأسس الراسخة والإمكانات المتطورة التي يقوم عليها اقتصادنا وما يتسم به من تنوع ومرونة عناصر تؤكد قدرته على مواصلة النمو وارتقاء مراتب أعلى من التنافسية". وأضاف سموه: تقدم دبي المستمر في مختلف مؤشرات التنافسية العالمية يحفزنا على بذل مزيد من الجهد للحفاظ على تلك المكتسبات، والوصول إلى مستويات أعلى من التميز، لتبقى دبي دائماً النموذج والقدوة في التطوير الهادف لمصلحة الإنسان وكل ما يسهم في الارتقاء به وتأكيد فرص تميزه. 

من جانبها، أعربت سمو الشيخة لطيفة بنت محمد بن راشد آل مكتوم، عن اعتزازها بالإنجاز الذي وصفته بأنه جاء عن جدارة واستحقاق بفضل ثراء المشهد الثقافي والإبداعي وما يحفل به من تفاعل يسهم في تعزيز الإثراء المعرفي والإنساني الحاصل على أرضها، عملاً برؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، رعاه الله، الذي يريد لدبي ثقافة جوهرها الإبداع ونهجها الابتكار، وتوجيهات سمو ولي عهد دبي وحرصه على تحقيق مختلف القطاعات الحيوية في دبي أعلى مستويات الأداء.


قصر الإمارات UAE يحتفل باليوم الوطني الـ 50 بفعاليات وأنشطة فريدة

 يحتفل قصر الإمارات، باليوم الوطني الخمسين لدولة الإمارات العربية المتحدة بطيف واسع من الفعاليات والعروض الشيّقة، حيث يمكن للضيوف الاستمتاع بأجواء رائعة مفعمة بألوان العلم الإماراتي النابضة بالحياة في هذا المنتجع الفاخر، منضمين لسائر الأمة باحتفالاتها بمرور خمسين عاماً على قيام اتحاد الإمارات السبع. 

قصر الإمارات UAE يحتفل باليوم الوطني الـ 50 بفعاليات وأنشطة فريدة

تنطلق الفعاليات الاحتفالية ابتداء من 28 نوفمبر الجاري وتُستَهل بإضاءة واجهة الفندق بألوان العلم الإماراتي الزاهية. كما ستشهد القبة الكبرى طيفاً واسعاً من الفعاليات الرائعة، والتي تشمل استعراضاً مذهلاً لخمسين نوعاً من التمور الفريدة، إلى جانب الأنشطة المتنوعة الزاخرة بالمتعة والتسلية للأطفال، وذلك في الفترة ما بين 29 نوفمبر و3 ديسمبر2021، بالإضافة إلى رقصة العيالة التقليدية في 2 ديسمبر، مع الفرصة لالتقاط الصور التذكارية مع الصقر 2 و3 ديسمبر 2021. 

وفي يوم 2 من ديسمبر، سيكون الضيوف على موعد مع أروع العروض الجوية الخاصة باليوم الوطني، كما سيتمكنون من الاستمتاع بعرض الألعاب النارية المتميز من أفضل نقطة مشاهدة في قصر الإمارات.

كما يمكن للضيوف اختيار ما يشتهونه من الأطباق العديدة المتوفرة في قوائم الطعام المعدة خصيصاً بمناسبة اليوم الوطني لدى كل من هاكاسان، ومرطبان، وميزلاي، والصياد، ولو كافيه، أو الاحتفال بهذه المناسبة العزيزة من خلال بوفيه العشاء المثالي للاجتماع بالعائلة والأصحاب في فاندوم، حيث تتوفر العديد من الأنشطة المخصصة للأطفال.


وقود المستقبل بمدينة أبوظبي يشهد ازدهارا مع green hydrogen الهيدروجين الأخضر

 كرَّست دولة الإمارات التزامها بتعهداتها المتعلقة بتحقيق الحياد المناخي بحلول 2050 من خلال استراتيجياتها الواضحة في خفض الانبعاثات الكربونية بما يعزز مسيراتها في العمل من أجل المناخ على المستويين المحلي والعالمي كونها من أوائل دولة المنطقة التي وقعت على "اتفاق باريس للمناخ".

وقود المستقبل بمدينة أبوظبي يشهد ازدهارا مع green hydrogen الهيدروجين الأخضر

وتبنّت الإمارات مجموعة كبيرة من التشريعات وطبقت العديد من الإجراءات الهادفة إلى خفض الانبعاثات وتقديم الحلول المستدامة بما يتماشى مع أفضل الممارسات في جميع القطاعات الحيوية، بما فيها الطاقة والصناعة والزراعة.

ويشكل قطاع الطاقة لا سيما الكهرباء والمياه ركيزة أساسية لتحقيق أهداف الإمارات لتحقيق الحياد المناخي مع ضمان أمن توريد الكهرباء والمياه إضافة إلى دفع الجهود للاستفادة من فرص الاستثمار في المشاريع الخضراء في أبوظبي التي باتت أحد المراكز الرئيسية للطاقة على مستوى العالم.

وفي الوقت الذي يتجه فيه العالم نحو مستقبل منخفض الكربون تعمل الشركات الوطنية في الإمارات بنشاط على الاستفادة من الفرص التي تتيحها الأهداف المناخية. ومع وفرة أشعة الشمس وسلاسل التوريد المترابطة والشراكات الناجحة مالياً إلى جانب ما توفره بيئة الاستثمار التنظيمية الداعمة، فإن أبوظبي قد حجزت بقوة موقعها المزدهر على الخارطة المستقبلية لصناعة الهيدروجين الأخضر.

ويمثل الهيدروجين الأخضر أحد الفرص الناشئة وفقاً لتقرير أصدرته "آلايد ماركت ريسيرتش" الأمريكية والمتخصصة في معلومات السوق فقد تم تقدير حجم السوق العالمي للهيدروجين الأخضر بــ 300 مليون دولار في العام 2020. ومن المتوقع أن ينمو هذا الرقم بمعدل سنوي مركب يقارب 55% خلال الأعوام من 2021 - 2028.

وتسهم شركة "طاقة" إلى جانب الشركات الوطنية في رسم ملامح مستقبل الهيدروجين الأخضر في أبوظبي كونها تتمتع بحقوق حصرية في جميع مشاريع الكهرباء والمياه في الإمارة على مدى العقد المقبل وقد حددت التزامها المتعلق بإزالة الكربون وتحقيق النمو المستدام في استراتيجيتها للنمو "2030".

أعلنت "طاقة" مؤخرا عن توقيعها مذكرتي تفاهم مع جهتين رئيسيتين وهما "موانئ أبوظبي" بهدف تطوير مشروع لإنتاج الهيدروجين الأخضر وتحويله إلى الأمونيا الخضراء، التي سيتم تصديرها واستخدامها على نطاق صناعي. إضافة شركة "حديد الإمارات"، بهدف تطوير منشأة بقدرة 160 ميغاواط لإنتاج الهيدروجين الأخضر واستخدامه في تصنيع أول حديد صلب أخضر في المنطقة.

ومن شأن هذه المشاريع الاستراتيجية أن ترسخ مكانة إمارة أبوظبي مركزا عالميا لتصدير الهيدروجين الأخضر وتصدير الأمونيا الخضراء والحديد الأخضر إلى الأسواق العالمية، مع تصنيع منتج محلي وطرحه بأسعار أكثر جاذبية للمشترين في الأسواق العالمية خارج دولة الإمارات.


كلمة الرئيس السيسي خلال climate change قمة تغير المناخ

قام الرئيس عبد الفتاح السيسي، بإلقاء، كلمة خلال الدورة الـ ٢٦ لمؤتمر أطراف اتفاقية الأمم المتحدة لتغير المناخ، ومن أبرز ما جاء فى كلمة الرئيس السيسي:

كلمة الرئيس السيسي خلال climate change قمة تغير المناخ

- قضية المناخ التي باتت تؤثر علينا جميعًا.

- التقرير الأخير للجنة الحكومية الدولية حول تغير المناخ يؤكد أن تعزيز عمل المناخ لتحقيق هدف الـــ"١.٥" درجة مئوية صار أمرًا حتميًا لا يحتمل التأخير.

- بادرت مصر باتخاذ خطوات جادة لتطبيق نموذج تنموي مستدام يأتي تغير المناخ والتكيف مع آثاره في القلب منه.

- نهدف إلى الوصول بنسبة المشروعات الخضراء الممولة حكوميًا إلى "٥٠٪" بحلول عام ٢٠٢٥، و"١٠٠٪" بحلول ٢٠٣٠.

- تمثل مصادر الطاقة المتجددة اليوم نحو "٢٠٪" من مزيج الطاقة في مصر.

- نعمل على وصول مصادر الطاقة المتجددة  إلى "٤٢٪" بحلول عام ٢٠٣٥ بالتزامن مع ترشيد دعم الطاقة.

- تعمل مصر على التحول إلى النقل النظيف من خلال التوسع في شبكات المترو والقطارات والسيارات الكهربائية وتجهيز البنية التحتية اللازمة.

- نعمل على إنشاء المدن الذكية والمستدامة.

- تنفذ مصر مشروعات لترشيد استخدامات المياه وتبطين الترع والإدارة المتكاملة للمناطق الساحلية.

- أصدرت مصر الطرح الأول للسندات الخضراء بقيمة "٧٥٠" مليون دولار.

- انتهت مصر من إعداد "الإستراتيجية الوطنية لتغير المناخ ٢٠٥٠" .

- تعي مصر حجم التحديات التي تواجهها كافة الدول النامية.

- نؤكد أن تنفيذ الدول النامية لالتزاماتها في مواجهة تغير المناخ مرهون بحجم الدعم الذي تحصل عليه من التمويل.

- التمويل يعد حجر الزاوية والمحدد الرئيسي لقدرة دولنا على رفع طموحها المناخي.

- نشعر بالقلق إزاء الفجوة بين التمويل المتاح وحجم الاحتياجات الفعلية للدول النامية.

- قلقون بشأن العقبات التي تواجه دولنا في النفاذ إلى هذا التمويل.

- لابد من وفاء الدول المتقدمة بتعهدها بتقديم "١٠٠" مليار دولار سنويًا لصالح تمويل المناخ في الدول النامية.

- نؤكد دعمنا لما نادى به السكرتير العام للأمم المتحدة من ضرورة ألا يقل حجم التمويل الموجه إلى التكيف عن نصف التمويل المتاح.

- نؤكد أهمية بدء المشاورات حول الهدف التمويلي الجديد، لما بعد ٢٠٢٥.

- تواجه القارة الإفريقية التبعات الأكثر سلبية للظاهرة وما يترتب عليها من آثار اقتصادية واجتماعية وأمنية وسياسية.

- تعد القارة نموذجًا لعمل المناخ الجاد بقدر ما تسمح به إمكانياتها والدعم المتاح لها.

- تدعو مصر إلى ضرورة منح القارة الإفريقية معاملة خاصة في إطار تنفيذ اتفاق باريس بالنظر لوضعها الخاص وحجم التحديات التي تواجهها.

- أثق أن المداولات التي ستشهدها قمتنا والنتائج التي ستخرج بها ستعبر عن التزامنا السياسي بمواجهة تغير المناخ والتكيف مع آثاره السلبية.

- أثق أن ذلك سوف يصل إلى وفودنا التي تستعد الآن لبدء التفاوض حول الموضوعات المطروحة على جدول أعمال المؤتمر ليكون دافعًا ومحفزًا لها للخروج بنتائج إيجابية.

-أود الإعراب عن ترحيبنا بلجنة "اختراق جلاسجو" وبالتقارير التي ستصدر عنها.

- نؤكد دعمنا للرئاسة البريطانية للمؤتمر التي سنعمل معها على مدار الأيام والأشهر القادمة وصولًا إلى الدورة القادمة للمؤتمر التي نتطلع إلى استضافتها في مصر باسم القارة الإفريقية.

- سنسعى خلال رئاستنا إلى تعزيز عمل المناخ الدولي للوصول إلى أهداف اتفاق باريس تحقيقًا لمصالح شعوب قارتنا وشعوب دول العالم أجمع.


السعودية Saudi تتقدم بالطلب الرسمي لاستضافة معرض إكسبو 2030 العالمي

 أعلنت المملكة العربية السعودية، عن تقدمها بطلب رسمي إلى المكتب الدولي للمعارض BIE (الهيئة المنظمة لمعرض إكسبو الدولي) لاستضافة معرض إكسبو 2030 في مدينة الرياض تحت شعار "حقبة التغيير: المضي بكوكبنا نحو استشراف المستقبل" في الفترة من 1 أكتوبر 2030 إلى 1 أبريل 2031. وفقا لوكالة الأنباء السعودية.

السعودية Saudi تتقدم بالطلب الرسمي لاستضافة معرض إكسبو 2030 العالمي

جاء ذلك في خطاب من الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد السعودي نائب رئيس مجلس الوزراء رئيس مجلس إدارة الهيئة الملكية لمدينة الرياض، إلى الأمين العام للمكتب الدولي للمعارض السيد ديميتري كركنتزس.

وأكد الأمير محمد بن سلمان في خطابه، أن هذا الترشح يُعد تحديًا مُهمًا ورمزيًا للمملكة العربية السعودية، معربًا عن ثقته بمقدرة المملكة والتزامها بإقامة نسخة تاريخية من معرض إكسبو الدولي بأعلى مراتب الابتكار.

وأضاف سموه "نعتقد أن إتاحة الفرصة للبلدان التي تقدم العطاءات لأول مرة لتنظيم (معرض إكسبو العالمي) سيعزز الدور الموقّر للمكتب الدولي للمعارض كمنصة للتفاهم بين الثقافات والتبادل البشري، ويعكس الطبيعة المتغيرة لعالمنا المتطور".

وأكد أن العالم اليوم يعيش في حقبة تغيير ويواجه حاجة غير مسبوقة لتكاتف الإنسانية في ظل تحديات التغير المناخي والثورة الصناعية الرابعة والعدالة الاجتماعية، وحتى الجائحة العالمية، وهو ما يُحتم على العالم العمل الجماعي لاستشراف المستقبل، والتصدي للتحديات وانتهاز الفرص الناتجة عن هذا التغيير باستخدام أفضل العقول والقدرات.

وعن التوقيت الذي حددته المملكة في طلب ترشحها لاستضافة معرض إكسبو الدولي، قال الأمير محمد بن سلمان "ستتزامن استضافتنا لمعرض إكسبو 2030 في الرياض مع عام نحتفل فيه بتتويج جهودنا الرامية إلى تحقيق مستهدفات رؤية المملكة 2030".

وأوضح أن معرض إكسبو 2030 سيُشكّل فرصة مميزة لمشاركة العالم دروسنا ونتائج جهودنا المرتبطة بهذا التحول غير المسبوق الذي أنتجته الرؤية، والتي تمثل إطارًا استراتيجيًا يهدف لتقليص اعتماد المملكة على النفط ودفع التنوع الاقتصادي وتطوير قطاعات الخدمات العامة كالصحة والتعليم والبنية التحتية والترفيه والسياحة.

وشدد على أن رؤية 2030 تمثل "طموح المملكة للمستقبل، رؤية اعتمدت على الطاقة اللامحدودة لشبابنا بهدف إيجاد مستقبل أكثر استدامة لمصلحة الأجيال القادمة"، مُبينًا أنه كان "لزامًا على المملكة استشراف المستقبل، والاستفادة من مزاياها، وإطلاق العنان لإمكانياتها الاقتصادية في جميع القطاعات والمجالات، بالاعتماد على جهود شعبها والعمل مع شركائنا في جميع أنحاء العالم".

وستقود الهيئة الملكية لمدينة الرياض، وهي الجهة المسؤولة عن مدينة الرياض ويرأس مجلس إدارتها ولي العهد، الملف السعودي لاستضافة معرض إكسبو الدولي 2030.

كما سيتم في ديسمبر من العام الجاري تقديم تفاصيل إضافية حول طلب الاستضافة إلى المكتب الدولي للمعارض في باريس، بصفته الجهة المسؤولة عن الإشراف على المعارض الدولية وتنظيمها منذ عام 1931.

الجدير بالذكر أن معارض إكسبو الدولية تقام منذ عام 1851، وتشكّل أكبر منصة عالمية لتقديم أحدث الإنجازات والتقنيات، والترويج للتعاون الدولي في التنمية الاقتصادية والتجارة والفنون والثقافة، ونشر العلوم والتقنية


حاكم دبي يستقبل رئيس الوزراء المصري بمقر Expo Dubai إكسبو دبي

 استقبل صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله" معالي الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس الوزراء المصري في مقر "إكسبو 2020 دبي". ورحب سموه بالضيف و الوفد المرافق له مؤكداً عمق الروابط و العلاقات الأخوية المتميزة التي تجمع دولة الإمارات بجمهورية مصر العربية الشقيقة و التي تمنى لها سموه حكومةً وشعباً مزيداً من التقدم والازدهار على مختلف المسارات التنموية.

حاكم دبي يستقبل رئيس الوزراء المصري بمقر Expo Dubai إكسبو دبي

وهنأ صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم .. رئيس الوزراء المصري باليوم الوطني لجمهورية مصر العربية والتي ستبدأ الاحتفال به من جناحها في إكسبو 2020 دبي المُقام في منطقة الفرص، ويعرض لمحة عن تاريخها العريق وإنجازاتها الحالية ورؤيتها للمستقبل، وتفرد الشخصية المصرية على مر العصور بما تتمتع به مصر من مكانة وثقل في محيطها الإقليمي وعلى المستوى العالمي.

تم خلال اللقاء، الذي حضره سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي، وسمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي نائب رئيس مجلس الوزراء وزير المالية وسمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، رئيس هيئة دبي للطيران المدني الرئيس الأعلى والرئيس التنفيذي لمجموعة طيران الإمارات، رئيس اللجنة العليا لإكسبو 2020 دبي، وسمو الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم، وعدد من الوزراء والمسؤولين، بحث آفاق التعاون بين الإمارات ومصر وتطوير العلاقات الثنائية على مختلف المستويات وفي شتى المجالات، بما يعكس عمق الروابط الراسخة بين البلدين والشعبين الشقيقين، وفي ضوء رؤية مشتركة ضمن مسارات جديدة للتعاون المثمر الذي يتناسب مع مكانة البلدين الإقليمية والدولية.

من جانبه أكد معالي رئيس الوزراء المصري عمق العلاقات الوثيقة التي تربط البلدين الشقيقين والعمل على تطويرها ضمن مختلف القطاعات، مشيداً بالنجاح الكبير الذي حققته دبي ودولة الإمارات في تنظيم إكسبو 2020 دبي، ومدى الحفاوة الذي استقبل بها الوفد المصري المشارك في المعرض، لافتاً إلى أن مشاركة بلاده في هذه النسخة من المعرض هي الأكبر لمصر في إكسبو على مدار تاريخه، نظراً لتنظيم هذه الدورة من الحدث العالمي على أرض دولة الإمارات الشقيقة التي تربطها بمصر علاقات أخوية ومميزة.

ويتميز جناح جمهورية مصر العربية في معرض إكسبو 2020 دبي، والمُقام في منطقة الفرص، بتصميمه المبتكر الذي يبرز تاريخ وحضارة مصر الممتدة لآلاف السنين مرورا بالتطور الهائل الذي حققته في العصر الحديث.. ويمنح الجناح الزائر فرصة استثنائية لاستكشاف الإنجازات الماضية والحالية من خلال جولة رقمية وتجربة ثلاثية الأبعاد للسفر عبر آلة الزمن إلى تاريخ مصر القديم في رحلة افتراضية عبر التليسكوب في جولة مصورة لأبرز الأماكن التاريخية في مصر، مروراً بواقع مصر اليوم، ثم ينتقل به إلى ما ستكون عليه مصر في المستقبل القريب.


الإمارات UAE تسحب بعثتها الدبلوماسية من لبنان تضامنا من السعودية

 أعلنت السلطات الإماراتية، يوم السبت 30 أكتوبر، أنها سحبت دبلوماسييها لدى بيروت، كما أصدرت قرارا بمنع مواطنيها من السفر إلى لبنان.

الإمارات UAE تسحب بعثتها الدبلوماسية من لبنان تضامنا من السعودية

وقال وزير الدولة الإماراتي، خليفة شاهين المرر، إن "قرار سحب الدبلوماسيين جاء تضامنا مع المملكة العربية السعودية الشقيقة في ظل النهج غير المقبول من قبل بعض المسؤولين اللبنانيين تجاه المملكة".

وأشار المرر إلى "استمرارية العمل في القسم القنصلي ومركز التأشيرات في بعثة الدولة لدى بيروت خلال الفترة الحالية"، فيما أكدت وكالة الأنباء الإماراتية أن "الدولة قررت منع مواطنيها من السفر إلى جمهورية لبنان".

وجاءت الخطوة الإماراتية على إثر تصريحات وزير الإعلام اللبناني جورج قرداحي حول اليمن. 

واتخذت العديد من دول الخليج إجراءات بحق لبنان لما اعتبرته "إساءة" و"تحيزا" بحق السعودية والإمارات. فقد قامت المملكة العربية السعودية، باستدعاء سفيرها في لبنان للتشاور وطلبت مغادرة سفير لبنان لدى المملكة خلال 48 ساعة، ووقف كافة الواردات اللبنانية إلى المملكة.

وأصدرت السعودية بياناً جاء فيه: "إلحاقاً للبيان الصادر من وزارة الخارجية بشأن التصريحات المسيئة للمملكة الصادرة من قبل وزير الإعلام اللبناني، وحيث تمثل هذه التصريحات حلقة جديدة من المواقف المستهجنة والمرفوضة الصادرة عن مسؤولين لبنانيين تجاه المملكة وسياساتها فضلاً عمّا تتضمنه التصريحات من افتراءات وقلبٍ للحقائق وتزييفها".