أخر الأخبار
latest

600x74

إقتصاد

إقتصاد
‏إظهار الرسائل ذات التسميات تنمية. إظهار كافة الرسائل
‏إظهار الرسائل ذات التسميات تنمية. إظهار كافة الرسائل

تركي آل الشيخ يطلق مبادرة لاكتشاف المواهب للمشاركة في فعاليات السعودية

أطلق رئيس هيئة الترفيه السعودية، تركي آل الشيخ، مبادرة لاكتشاف المواهب، معلناً ذلك عبر صفحته الشخصية على موقع التغريدات تويتر.

تركي آل الشيخ يطلق مبادرة لاكتشاف المواهب للمشاركة في فعاليات السعودية

وطلب "آل الشيخ" ممن الذي يمتلك موهبة أو مشروع مميز في مجالات مختلفة فأنت ‎مطلوب بالمواسم، فرصتكم الآن للمشاركة في فعاليات ومواسم السعودية التسجيل عن طريق منصة مطلوب".

يذكر أن تركي آل شيخ وجه رسالة لمتابعيه عبر صفحته على موقع فيسبوك، قائلاً: "أحبائي، مساء الخير، للتوضيح لم أعرض شيء ولا أريد شيئاً، ولا يوجد مصدر آخر أو متحدث بالنيابة عني للاستفسار عن مشروع مواسم السعودية لأخذ كلامه إلا تركي بنفسه، الباقي يتكلم بلساني لمصالحه".

أعلنت "منصة روح السعودية" عودة مواسم السعودية في نسختها الجديدة بزخم مضاعف "عن سنتين"، وفعاليات أكبر حجمًا وأطول مدةً وأكثر تنوُّعًا وإثارةً وبهجةً تلبي جميع تطلعات الأفراد والعوائل من مختلف شرائح المجتمع، إذ من المقرر عودة المواسم في الربع الرابع من العام الحالي 2021.

وقد أعلنت "منصة روح السعودية" لأول مرة عن دعوة الجمهور للتفاعل والمشاركة في صناعة مواسم السعودية من خلال الموقع الالكتروني المخصص لاستقبال الآراء والمقترحات لإثراء مواسم السعودية والمشاركة في تصميم وصناعة وتقديم فعالياتٍ أكبر وأجمل وأكثر تنوُّعًا وتميزًا لتلبية التطلعات كافةً.

وتأتي انطلاقة مواسم السعودية الجديدة متوائمة مع رؤية المملكة 2030، وفي إطار حرص القيادة الرشيدة على إثراء حياة المواطنين، ورفع مستوى جودة الحياة لسكان المملكة، والترويج للوجهات وإبراز الكنوز السياحية والثقافية والترفيهية والرياضية، للإسهام في صناعة وجهات سياحية متميزة تضع المملكة على خارطة السياحة العالمية.

كما تسهم مواسم السعودية في تنويع الاقتصاد الوطني وتوفير الفرص الاستثمارية الجاذبة، لدفع عجلة النمو في قطاعات عديدة ومتنوعة، وذلك من خلال إشراك القطاع الخاص وتمكينه للقيام بدوره في تنفيذ المواسم والفعاليات التي توفر بدورها العديد من الوظائف الموسمية لأبناء وبنات المملكة.

 

بنك التعمير والإسكان يدعم جامعة النيل الأهلية لمواجهة تحديات المستقبل

 في إطار مبادرة تطوير ودعم جامعة النيل الأهلية ساهم بنك التعمير والإسكان بمبلغ يصل إلى 18 مليون جنيه، ضمن المبادرة التي تبناها البنك منذ عام 2016، ويأتي ذلك كجزء من مساهمات البنك في دعم العملية التعليمية، وإيماناً منه بأن المساهمة في التطوير والارتقاء بالتعليم من ركائز التنمية البشرية، مما يساعد في خلق جيل جديد قادر على مواجهة تحديات المستقبل.

بنك التعمير والإسكان يدعم جامعة النيل الأهلية لمواجهة تحديات المستقبل

 شملت المبادرة المشاركة في أعمال البناء والتشطيبات، بالإضافة إلى شراء الأجهزة والمعدات لإنشاء وتجهيز المعامل، وذلك حرصاً على استمرار مسيرة الجامعة في توفير فرص التعلم للطلاب بأعلى مستوي، وحصول الطلاب على مستوى تعليمي يضاهي ما تقدمه الجامعات العالمية الرائدة، بالإضافة إلى العمل في مجالات البحث العلمي والتكنولوجي. 

وقال حسن غانم رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب لبنك التعمير والإسكان، بأن البنك يولي اهتماماً خاصاً لقطاع التعليم، فهو له النصيب الأكبر من إسهامات البنك في مجال المسئولية المجتمعية والتنمية المستدامة، تماشياً مع عقيدة البنك بأن التعليم هو الركيزة الأساسية لتحقيق نهضة اجتماعية واقتصادية شاملة، وخلق جيل واعي قادر علي النهوض بمستقبل الوطن وتحقيق التنمية المستدامة.

مؤكداً على أن البنك يؤمن بأهمية الدور الذي تقوم به المؤسسات المالية والمصرفية في نطاق المسئولية المجتمعية والتنمية المستدامة، وضرورة المشاركة الفعالة مع مؤسسات المجتمع المدني غير الهادفة للربح لتقديم الدعم الاجتماعي لأكبر عدد من المستفيدين.


الإمارات تدعم تنفيذ جدول أعمال المرأة والسلام في الأمم المتحدة

 أعلنت الإمارات وإدارة الشؤون السياسية وبناء السلام التابعة للأمم المتحدة، عن توقيع اتفاقية لدعم تنفيذ جدول أعمال المرأة والسلام والأمن، لتعزيز أصوات النساء والشباب وأصحاب الهمم في عمليات السلام التابعة للأمم المتحدة.

الإمارات تدعم تنفيذ جدول أعمال المرأة والسلام في الأمم المتحدة

وستساعد مساهمة دولة الإمارات البالغة 800 ألف دولار على مدى عامين في تمويل مشاريع إدارة الشؤون السياسية وبناء السلام لزيادة تمثيل المرأة ومشاركتها الفعّالة في عمليات حفظ السلام وفي عمليات ما بعد انتهاء النزاع، لاسيما من خلال اضطلاعها بأدوار في صنع القرار والوساطة بما يتماشى مع قرار مجلس الأمن التاريخي 1325 (2000)، الذي أنشأ جدول أعمال المرأة والسلام والأمن، إذ يؤدي الدور الريادي للمرأة في مثل هذه العمليات لتعزيز استدامة اتفاقيات السلام والنمو الاقتصادي في أعقاب النزاعات، وستخصص المساهمة أيضاً لتقديم الدعم في عمليات الوساطة والسلام والحوار في جميع أنحاء العالم.

ووقعت لانا زكي نسيبة، المندوبة الدائمة لدولة الإمارات لدى الأمم المتحدة الاتفاقية بالنيابة عن الدولة، فيما وقعت روزماري ديكارلو وكيلة الأمين العام للشؤون السياسية وبناء السلام، نيابة عن إدارة الشؤون السياسية وبناء السلام. وقالت لانا نسيبة: "يتسم تعزيز المشاركة الكاملة والفعّالة للمرأة في شؤون السلام والأمن بأهمية بالغة في بناء السلام في القرن الحادي والعشرين".

وفي منع نشوب النزاعات، والمساهمة في التعافي من النزاعات، بناءً على التزام دولة الإمارات الراسخ بالنهوض بجدول أعمال المرأة والسلام والأمن.


شركة "أرامكو السعودية" تشهد نمواً في أرباحها بنسبة 30 في المئة

أعلنت شركة "أرامكو السعودية"، عن تحقيق زيادة بنسبة 30 في المائة في أرباحها لأعمالها خلال الربع الأول من عام 2021، قياساً بالفترة ذاتها العام الماضي، بفضل ارتفاع أسعار النفط، محققة دخلاً صافياً قوامه 81 مليار ريال (21.7 مليار دولار)، معلنة عن توزيع أرباح نقدية على المساهمين بقيمة 70.3 مليار ريال (18.7 مليار دولار) عن الأشهر الثلاثة الأولى من العام الحالي.

شركة "أرامكو السعودية" تشهد نمواً في أرباحها بنسبة 30 في المئة

وقالت الشركة، في بيان صدر مؤخراً: "بلغ صافي دخل (أرامكو السعودية) 21.7 مليار دولار خلال الربع الأول، قياساً بـ16.7 مليار دولار في الربع الأول من عام 2020... يُعزى ذلك لوجود سوق قوية للنفط الخام، وارتفاع هوامش أرباح التكرير والكيميائيات، يقابله بشكل جزئي انخفاض الإنتاج".

ويأتي الإعلان في وقت بدأت فيه مجموعات النفط الكبرى مساراً تصاعدياً بفضل تحسن أسعار النفط، وتخفيف بعض الدول القيود المفروضة لمكافحة وباء "كوفيد – 19"، ما سمح بتحسن النشاط الاقتصادي.

وقال الرئيس التنفيذي كبير الإداريين في "أرامكو السعودية"، أمين الناصر،: "أظهرت نتائجنا المالية والتشغيلية في الربع الأول من عام 2021 مستويات قوية متميزة جداً، وكانت انعكاسًا لتحسن البيئة التشغيلية، ممثلة في الاتجاهات الإيجابية التي تشهدها كثير من مناطق العالم نحو العودة التدريجية للتعافي الاقتصادي وتوازن أسواق النفط التي تأثرت بالجائحة".

وأكد الناصر: "بالنظر إلى المؤشرات الإيجابية لمستويات الطلب على الطاقة لعام 2021، فأنا متفائل بما يحمله المستقبل. وعلى الرغم من أنه لا تزال هناك بعض التحديات، فإنه مع بدء تعافي الاقتصاد العالمي، ستكون (أرامكو السعودية) على أهبة الاستعداد لتلبية احتياجات العالم المتزايدة من الطاقة".

وتجاوزت أرباح الربع الأول توقعات لـ"آر بي سي كابيتال ماركتس" التي قالت إن النتائج تعكس قدرة "أرامكو" على "الاستفادة من ارتفاع أسعار المنتجات النفطية"، في وقت أفصحت فيه الشركة، عن "توزيعات أرباح بقيمة 18.8 مليار دولار" ستدفعها خلال الربع الثاني من هذا العام.

وكانت "أرامكو السعودية" قد أدرجت في سوق الأسهم السعودية في ديسمبر عام 2019، بعد أكبر عملية طرح عام أولي في العالم، وصلت قيمته إلى 29.4 مليار دولار، مقابل بيع 1.7 في المائة من أسهمها.

وفي مارس الماضي، أعلنت "أرامكو" أنها حققت في 2020 أرباحاً صافية بلغت 49 مليار دولار، بتراجع 44.4 في المائة عن أرباح العام السابق، بسبب انخفاض أسعار النفط الخام، مع تراجع الطلب العالمي جراء وباء "كوفيد – 19".

وستجني "أرامكو" 12.4 مليار دولار بموجب صفقة مع شركة أميركية تتعلق باستخدام شبكتها من خطوط الأنابيب، في وقت تسعى فيه المملكة لجذب الاستثمارات الأجنبية وتنويع اقتصادها.


المملكة تتوسع في مجالات استخدام الطاقة البديلة

 تواصل المملكة العربية السعودية جهودها لمواجهة تحديات التغير المناخي. ويأتي ذلك امتدادًا للجهود العالمية لمواجهة تحديات التغير المناخي والتقليل من آثاره.

المملكة تتوسع في مجالات استخدام الطاقة البديلة

كما أن مشاركة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، خلال قمة المناخ العالمية الافتراضية تأتي تأكيدًا لدور المملكة الريادي على المستوى العالمي والإقليمي والمحلي في مواجهة التغير المناخي، وامتداداً لجهودها في هذا المجال، وعلى رأسها ما أطلقه سمو ولي العهد مؤخراً في إطار مبادرتي السعودية الخضراء والشرق الأوسط الأخضر. وقد أكد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، أن تحقيق التنمية المستدامة يتطلب منهجية شاملة تراعي مختلف الظروف التنموية حول العالم، وأن الحل الشامل لمواجهة تحديات التغير المناخي يكمن في رفع مستوى التعاون الدولي. وبين أن المملكة أطلقت حزمة من الاستراتيجيات والتشريعات، مثل الاستراتيجية الوطنية للبيئة، ومشاريع الطاقة النظيفة؛ بهدف الوصول إلى قدرة إنتاج (50 %) من احتياجات المملكة بحلول عام 2030، مبيناً أن رفع مستوى التعاون الدولي هو الحل الشامل لمواجهة تحديات التغير المناخي، وقمنا خلال رئاستنا لمجموعة العشرين العام الماضي بدفع تبني مفاهيم الاقتصاد الدائري للكربون، وإطلاق مبادرتين دوليتين للحد من تدهور الأراضي وحماية الشُّعَبْ المُرجانية. كما أعلن سمو ولي العهد مؤخراً عن مبادرتي السعودية الخضراء والشرق الأوسط الأخضر، اللتين تهدفان إلى تقليل الانبعاثات الكربونية في المنطقة بأكثر من (10 %) من الإسهامات العالمية، وزراعة (50) خمسين مليار شجرة في المنطقة بالإضافة إلى العديد من المبادرات النوعية. وحصلت هاتان المبادرتان على تأييد المجتمع الدولي، وسنعمل مع الشركاء لتحقيق أهدافهما من خلال استضافتنا منتدى لمبادرة السعودية الخضراء وقمة لمبادرة الشرق الأوسط الأخضر في هذا العام. وأخيراً نود أن نؤكد على اهتمامنا والتزامنا بالتعاون لمكافحة التغير المناخي لإيجاد بيئة أفضل للأجيال القادمة، متمنين لجهودنا النجاح لحماية كوكبنا.

فيما أعلن صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز آل سعود ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء في فترة سابقة أن "مبادرة السعودية الخضراء"، و"مبادرة الشرق الأوسط الأخضر"، سترسمان توجه المملكة والمنطقة في حماية الأرض والطبيعة ووضعها في خارطة طريق ذات معالم واضحة وطموحة وستسهمان بشكل قوي بتحقيق المستهدفات العالمية.


السعودية تلعب دوراً قيادياً في تنفيذ خطط التنمية المستدامة لعام 2030

  أكد معالي مندوب المملكة العربية السعودية الدائم لدى الأمم المتحدة السفير عبدالله بن يحيى المعلمي، أن المملكة العربية السعودية تفخر بكونها أول دولة عربية تستضيف مجموعة العشرين، ورئاستها لمجموعة العشرين ستبقى خالدة في الذاكرة لاتخاذها إجراءات فورية للتخفيف من تأثير جائحة كورونا، وحماية حياة الناس وسبل عيشهم والحفاظ على كوكب الأرض وحمايته وتسخير إمكانات الابتكار لتشكيل آفاق جديدة.

السعودية تلعب دوراً قيادياً في تنفيذ خطط التنمية المستدامة لعام 2030

جاء ذلك في كلمة ألقاها السفير المعلمي، عقب تقديم رئيس الدورة الحالية لمجموعة العشرين السفير لويجي مارسيلو الممثل الإيطالي بمجموعة العشرين كلمة بلاده في الجمعية العامة للأمم المتحدة بمناسبة تسلم إيطاليا رئاسة مجموعة العشرين لعام 2021.

وأوضح أن المملكة العربية السعودية واصلت بوصفها رئيساً لمجموعة العشرين في عام 2020، البناء على الدبلوماسية متعددة الأطراف، بحيث التزمت بمبدئها، خاصة في ظل الظروف الصعبة التي يعيشها العالم خلال جائحة كوفيد 19.

وشدد على إيمان المملكة العربية السعودية الراسخ بضرورة التعاون الدولي والتعددية لبلوغ حلول مفيدة لجميع الأطراف التي تواجه التحديات ولخلق الفرص للجميع، مشيراً إلى أن رئاسة المملكة لمجموعة العشرين تهدف إلى تعميق التعاون العالمي لاستفادة الجميع من الفرص التي يتيحها القرن الحادي والعشرين.

وقال معاليه: لقد أيدت حكومات مجموعة العشرين تحت رئاسة المملكة العربية السعودية في عام 2020، دعم مجموعة العشرين للتصدي لـكوفيد- 19 وتسهيل التعافي في البلدان النامية، مؤكداً أن المبادئ التوجيهية للمجموعة بشأن جودة البنية التحتية للتواصل الإقليمي، وتمويل التنمية المستدامة، تدفع المملكة للعب دور قيادي في التنفيذ الأمثل لخطة التنمية المستدامة لعام 2030 وهي خطة العمل التي أقرت في أديس أبابا.